آخر الأخبار
فضيحة : ولا عضو برلماني واحد شيع جنازة زميله المتوفي محمد دسوقي الذي توفى أثناء زفاف ابنته ..! تحطم طائرة أمريكية ومقتل جميع ركابها وإصابة 3 تطور خطير بقضية قتل صحفية بتفجير سيارتها كتبت عن شركة غامضة بالامارات في مالطا ! بارك فض رابعة والتحفظ على أموال الإخوان ... واليوم : المحكمة تنظر التحفظ على أموال حسن نافعة !! ( شاهد فيديو نافعة في مباركة فض رابعة وتأمل ما يحدث بين اليوم والأمس ) طالب متفوق بهندسة حلوان يلقي بنفسه من أعلى برج القاهرة .. قطع التذكرة وودع الحياة ! كامل الوزير يعلن فرحته على الهواء مباشرةً لخسارة المواني المصرية مليار جنيه هذا العام !! جريمة بشعة تهز روض الفرج : زوج يشعل النار في زوجته بالسبرتو بسبب لا دخل لها فيه ..! حمو بيكا يفلت من إلقاء القبض عليه في حفل زفاف باتصال هاتفي ! برلمان الوفيات : برلمان عبد العال يسجل أعلى نسبة وفيات منذ نشأة الحياة النيابية في مصر !! الدولة المصرية تحصل ضرائب ما سمته بحقها الضائع في وسائل التواصل فيسبوك وتويتر

سمير رجب المصري اليوم عن السيسي : إنه رجل المستحيل

الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 02:31 مساءً
السيسي

السيسي

أصبحت الجرائد والمواقع المصرية سمك لبن تمر هندي لا تدري أيهما مستقل وأيهما حكومي وأيهما ذات توجه معين أو أيدلوجية خاصة وكله أصبح " بزرميطاً " 
لا تعرف المصري اليوم من أخبار اليوم ولا الأهرام من الشرروق ولا الدستور من روزاليوسف ..!
 
وقد كتب محمد أمين أحد كتاب المصري اليوم مقالاً نفاقياً من العيار الثقيل وأعادنا إلى زمن سمير رجب بالجمهورية وأشباهه ..!
 
وكتب أمين مقالاً بعنوان " رجل المستحيل " قاصداً السيسي " ويقول عنه انه فعل كذا وكذا وكذا في ساعات .. ومن ضمن الكذا حركة المحافظين .. رغم أن الحركة استمر الحديث عنها لشهور وإن كان قسم المحافظين استغرق ساعة مثلاً .. أومال هما كانوا قبل كدة بيقسموا في تلات ايام ولا ايه ..؟؟!!
وتحدث عن افتتاح المشروعات " التي يفتتح السيسي الكثير منها عبر الشاشات " ثم ذهب إلى هناك ثم هنا ثم .. لصناعة حالة من الهرج داخل المقال وما هو إلا مقال " تهريجي " مثل مقالات سمير رجب حينما كان يضع عناوين ضخمة وتجد المتن " هزلاً ومهزلة " 
 
محمد أمين
 
 
فقد كتب يقول :
 
هل تصدق أن الرئيس الذى قضى يومًا كاملًا فى بورسعيد كان قد أنجز حركة المحافظين والنواب؟.. وهل تصدق أنه عاد ليضع اللمسات الأخيرة على حركة الوزراء؟.. وهل تصدق أنه قبلها كان قد انتهى من تعيين محافظ البنك المركزى؟.. كل هذا الجهد الضخم فى ساعات فقط.. حتى أصبحت أخشى أن يقدم «حركة أخرى» لو وجد لديه وقتًا بلا افتتاح المشروعات!.
 
وهل تصدق أن حكومة مصطفى مدبولى قد اجتمعت، أمس، اجتماعها الأسبوعى الأخير قبل التغيير لدراسة عدد من الملفات المهمة؟ وهل تعلم أن رئيس الوزراء نفسه كان قد التقى بعض المستثمرين، منهم محمد العبار، رجل الأعمال الإماراتى، كما وقع بروتوكولات تعاون أمس تخص خمس وزارات.. فما الرسالة التى تفهمها؟.. هذه حالة لم نشهدها من قبل!.
 
لم تصدر حركة التعديل الوزارى حتى كتابة المقال.. وربما انتظارًا لانتهاء مراسم الاجتماع الأخير.. ولا أدرى بأى نسبة يتم التعديل؟.. هل يكون بنفس مستوى حركة المحافظين.. خاصة أنها تجاوزت 50%.. وبلغ عدد المحافظين والنواب 39 فى القائمة النهائية؟.. هل هناك حركة كبرى، وهل هناك مفاجآت؟.. ولكن هناك معنى مهمًا أن مصر تمتلئ بالكفاءات فعلًا!.
 
فما يفعله الرئيس يمكن أن يسمى بأنه «رجل المستحيل»، أو رجل الأقدار.. جاء ليفعل كل هذا ولو كنا فى الزمن الماضى لأخذت الافتتاحات شهرًا .
 
فما يحدث من إنجازات فوق طاقة أى رئيس.. !!!! 
 

تعليق الفيس بوك